دعوة للحوار من أجل الفهم والعمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكم في منتداكم برجاء التسجيل والاستفادة من المنتدى
وتقبل مشاركتكم الايجابية

منتدى اجتماعي علمي ثقافي ديني


    الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    شاطر

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 03, 2015 4:59 pm

    ان الله لايصلح عمل المفسدين

    ولاتركنوا الى الذين ظلموا

    - شرين عرفة

    في سابقة هي الاولى من نوعها ، بدأت المستشارة "انجيلا ميركل" ، حديثها في المؤتمر الصحفي المشترك بينها وبين قائد الإنقلاب العسكري "عبد الفتاح السيسي" بالإعتذار لوسائل الإعلام العالمية عن تأخرهما في الوصول إلى قاعة المؤتمر ، معللة ذلك بتعطل المصعد الكهربائي حينما استقلته ومعها السيسي ،وبضحكة ساخرة ، تعلن ميركل ذلك على الملأ ، فألمانيا الشهيرة ببلدة الماكينات ، والتي تحتل المراكز الاولى في صناعة المصاعد المتطورة على مستوى العالم ، يتعطل المصعد الخاص بقاعة المؤتمرات الدولية بها،
    وهو أمر غاية في الغرابة ، يستدعي سخرية ميركل وضحكاتها وهي تعلن ذلك في بداية مؤتمرها الصحفي المشترك ، كما لم يجد السيسي بدا من مواجهة هذا الموقف شديد الحرج سوى بإطلاقه الضحكات هو الآخر.


    وهو الأمر الذي اعاد للأذهان عشرات الحوادث المقترنة بوجود السيسي في أي زيارة خارجية له لدول العالم ، والذي وصفه نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بأنه حالة من " الشؤم" و "النحس" تحل مع السيسي أينما حل،

    وربط النشطاء بين وصول السيسي لارض برلين ،وبعدها بدقائق ، يتم الإعلان عن
    وضع المستشار الألماني الأسبق “هيلموت كول” قيد العناية المركزة بمستشفى “هايدلبيرج“، وذلك وفقًاً لما نشرته مجلة “Bunte” الألمانية.


    كما أعادت تلك الحوادث الغريبة في المانيا للذاكرة حادثة إنقطاع الكهرباء لأول مرة في التاريخ عن قصر الملك عبد الله في الرياض ، اثناء حضور السيسي لجنازة الملك الراحل ،

    وكذلك حادث إنهيار البورصة الكويتية لأدنى مستوياتها بعد ساعات من زيارة قصيرة للسيسي لدولة الكويت ، اضافة الى النحس الذي أصاب منطقة الخليج بكاملها فبعد شهور قليلة من إعلان عدد من دول الخليج مد يد المساعدة للإنقلاب العسكري بقيادة السيسي ،حتى هوى اسعار برميل البترول الى ادنى مستوياته منذ اكثر من عشرين عاما ، مما كلف الخليج خسائر بالمليارات.

    حتى دولة اليابان لم تسلم هي الأخرى من شؤمه ونحسه ؛ اذ بمجرد زيارة رئيس وزراء اليابان للسيسي .. واعلانه تبرع بلاده بدعم مالي قدره 200 مليون دوﻻر لمحاربة ما يسمى بـ"اﻻرهاب" أعلنت داعش عن قتلها لرهينتيين من اليابان ، اختطفتهما في سوريا في أغسطس 2014 ، وكانت اليابان على وشك الوصول لصيغة لاطلاق سراحهما لوﻻ هذه الزيارة المشئومة التي تسببت في اﻻجهاز عليهما وقتلهما واحداً تلو الاخر على يد تنظيم الدولة “داعش” نهاية يناير الماضي.

    وكانت أولى مظاهر ذلك الشؤم العجيب المرتبط بالسيسي ووجوده ، حينما أصبح يوم ترشحه هو أحلك أيام البورصة المصرية بعد حيث خسر رأس المال السوقي 15 مليار جنيه" بعد ساعات من إعلان ترشحه.

    بالإضافة لعشرات الحوادث الاخرى منذ ذلك اليوم ، مثل سقوط طائرة عسكرية مصرية ، على الرغم من عدم دخول مصر لحرب منذ اكثر 40 عاما ، وعشرات الحوادث لإنقلاب قطارات وحافلات ، وغرق أطفال ، وعشرات القتلى من جنود الجيش المصري في سيناء ، وانتهى الامر بإنزلاق مترو للأنفاق بالخط الجديد له في القاهرة، وهو ما لم يشهد التاريخ المعاصر له مثيلا في دول العالم.

    شاهد فيديو المستشارة الالمانية وهي تتعجب من نحس السيسي!!

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 03, 2015 5:02 pm

    كشفت الباحثه جودي ديمبسي، في مقال لها بالموقع الرسمي لمؤسسه كارنيجي بنسختها الاوروبيه، ان المستشاره الالمانيه انجيلا ميركل خرقت شرطا كانت قد وضعته لدعوه السيسي لزباره برلين، المقرر لها الثالث والرابع من يونيو الجاري.

    واعتبرت الباحثه ان الزياره تبعث رسائل كئيبه لالاف المصريين الذين حاربوا من اجل الحريه في ثوره يناير، وكذلك لهؤلاء ضحايا الانتهاكات الحقوقيه الحاليه.

    علي مدي العديد من الشهور، حاول كبار الدبلوماسيين المصريين اقناع المستشاره الالمانيه انجيلا ميركل بدعوه عبد الفتاح السيسى الي برلين, لكنها رفضت، واصرت علي ضروره ان تعقد مصر اولا انتخابات برلمانيه.

    وكان يتوقع حدوث الانتخابات في مارس وابريل 2015، علما بانها لن تكون عادله او حره، نظرا لحمله السيسي المتواصله علي المعارضه، لا سيما الاخوان، وكذلك الاعلام، ومنظمات المجتمع المدني.

    ومع ذلك، لم تلتزم ميركل بشرطها. ففي مارس، الغي السيسي اجراء الانتخابات، ولكن في الرابع من مايو الماضي، عقد وزير الخارجيه الالماني فرانك فالتر شتاينماير محادثات مع السيسي في القاهره للاعداد لزياره الرئيس لالمانيا، والتي تبدا في الثالث من يونيو الجاري.

    انه خطا سياسه خارجيه. وربما تحذو دول اخري في الاتحاد الاوروبي نفس النهج، وتمنح السيسي قشره من الشرعيه، بالرغم من عزله الرئيس الاسلامي محمد مرسي، فيما يرقي ان يكون انقلابا عسكريا.

    ومنذ ذلك الحين، يضرب السيسي عرض الحائط بحقوق الانسان، بينما حكم علي مرسي بالاعدام.

    وبالرغم من ازمه حقوق الانسان بمصر، والتي وصفتها منظمه هيومن رايتس ووتش بانها الاكثر خطوره في التاريخ المصري الحديث، ما زال السيسي يحظي بمعامله خاصه من المانيا.

    عندما يصل الي برلين، سيتلقي السيسي ترحيبا عسكريا شرفيا، برفقه الرئيس الالماني يواخيم جاوك، الناشط الحقوقي السابق في المانيا الشرقيه، قبل الاندماج، الذي سبق له انتقاد الرئيس فلاديمير بوتين، والانتهاك الروسيه لحقوق الانسان.

    جاوك يرفض زياره بوتين، او دعوته الي برلين، بسبب ضم القرم لروسيا في مارس 2014، واعتداءات موسكو علي شرق اوكرانيا.

    الشركات الالمانيه ستتجرا بعد زياره السيسي، حيث سينظرون اليها كضوء اخضر لابرام بيزنس في مصر.

    وبتنحيه المصالح والسياسه جانبا، فان الترحيب بالسيسي يمثل استهزاء بالقيم.

    يحتاج الاوروبيون الي الدفاع عن القيم اكثر من اي وقت مضي، ودعم جيل الشباب في شمال افريقيا والشرق الاوسط.

    زياره السيسي ترسل رساله كئيبه لالاف المصريين الذين حاربوا من اجل الحريه اثناء الايام الحلوه للربيع العربي عام 2011, وكذلك للعديد من الاشخاص القابعين في السجون، والذين يتعرضون للتعذيب، والاعتداءات الجنسيه، والذين يعتبرون ان السيسي اختطف العداله.

    الرساله التي سيتلقاها هؤلاء المصريين من الترحيب بالسيسي في برلين مفادها ان الاستقرار يسبق في ترتيب الاولويه الانتقال الي الديمقراطيه، وكان الغرب لم يتعلم شيئا من العهد السابق للربيع العربي، عندما وضعت اقطار غربيه، باستثناء نماذج قليله جدا، الاستقرار فوق الديمقراطيه وحقوق الانسان.

    المتحدث باسم الحكومه الالمانيه ستيفن سيبرت قال ان ميركل ستلتقي السيسي لان مصر لاعب هام في العالم العربي، وتستطيع المساهمه في سلام المنطقه.

    لكن السيسي لا يتلقي الترحيب علي طول الخط، فقد الغي رئيس البرلمان الألماني، والعضو البارز في حزب ميركل الديمقراطي المسيحي نوربرت لامرت لقاءا مقررا مع الرئيس المصري.

    وقال بيان رسمي اصدره مكتب لامرت: "ابلغ رئيس البرلمان السفاره المصريه بقرار الغاء اللقاء..بالرغم من توقعات تحديد مصر لموعد انتخابات برلمانيه، طال انتظارها، الا ان ما نشهده خلال الشهور الاخيره هو اضطهاد ممنهج لجماعات المعارضه، واعتقالات جماعيه، وادانات بعقوبات سجن لفترات زمنيه طويله، وعدد لا يصدق من احكام الاعدام، والتي تتضمن رئيس البرلمان المصري السابق سعد الكتاتني".

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 03, 2015 5:13 pm

    انقلب صباح اليوم الأربعاء أتوبيس سياحي يحمل مجموعة من الأقباط من فيينا إلى برلين لتأييد قائد الانقلاب في سياق رعاية الكنيسة لحفلات استقبال السيسي في برلين على غرار كثير من الأقباط المتوافدين على ألمانيا من كل أنحاء اوروبا .
    انطلق سائق الاتوبيس من فيينا الي برلين وفي الطريق أخذت السائق غفوة من النوم انقلب على إثرها الأتوبيس فمات على الفور اثنان علمت حرية بوست أن أحد القتلى اسمه ” حنا ” وأصيب العشرات منهم .

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 03, 2015 5:20 pm

    تدلنا قراءة كتب التراث الإسلامي على أن المسلك الذي اتبعه علماء الأصول وعلماء الحديث في الوصول إلى الصحيح من الوقائع والأخبار والأقوال قد انسحب على أسلوب التفكير والتجريب في البحث العلمي..
    فنرى -على سبيل المثال- أن الحسن بن الهيثم يستعمل لفظ الاعتبار وهو لفظ من القرآن الكريم ليدل على الاستقراء التجريبي أو الاستنباط العقلي، ويستخدم قياس الشبه في شرحه لتفسير عملية الإبصار وإدراك المرئيات.
    كذلك نجد أبا بكر الرازي يستخدم الأصول الثلاثة: الإجماع، والاستقراء، والقياس في تعامله مع المجهول، فهو يقول: “إنا لما رأينا لهذه الجواهر أفاعيل عجيبة لا تبلغ عقولنا معرفة سببها الكامل لم نر أن نطرح كل شيء لا تدركه ولا تبلغه عقولنا؛ لأن في ذلك سقوط جل المنافع عنا، بل نضيف إلى ذلك ما أدركناه بالتجارب وشهد لنا الناس به، ولا نحل شيئا من ذلك محل الثقة إلا بعد الامتحان والتجربة له.. ما اجتمع عليه الأطباء وشهد عليه القياس وعضدته التجربة فليكن أمامك”.
    ولقد استند علماء الحضارة الإسلامية على اختلاف تخصصاتهم -في ممارستهم للمنهج العلمي- إلى مبادئ أساسية استمدوها من تعاليم دينهم الحنيف وفي مقدمتها القرآن الكريم، ويمكن إيجازها فيما يلي:
    – عقيدة التوحيد الإسلامي هي نقطة الانطلاق في رؤية الإنسان الصائبة لحقائق الوجود قال تعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ} [العلق: 1 – 5]، فالله سبحانه وتعالى هو الحق المطلق، وهو مصدر كل الحقائق المعرفية الجزئية التي أمرنا بالبحث عنها واستقرائها في عالم الشهادة باعتبارها مصدرا للثقة واليقين، وليست ظلالا أو أشباحا كما نظرت إليها الثقافة اليونانية قال تعالى في القرآن الكريم: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} [فصلت: 53].
    – الإيمان بوحدانية الله سبحانه وتعالى يستلزم بالضرورة العقلية أن يرد الإنسان كل شيء في هذا الوجود إلى الخالق الحكيم الذي أوجد هذا العالم بإرادته المباشرة المطلقة على أعلى درجة من الترتيب والنظام والجمال، وأخضعه لقوانين ثابتة لا يحيد عنها، وحفظ تناسقه وترابطه في توازن محكم بين عوالم الكائنات، وقد شاءت إرادته تعالى أن تبين لنا من خلال نظام الكون ووحدته اطراد الحوادث والظاهرات كعلاقات سببية لنراقبها وندركها، وننتفع بها في الحياة الواقعية بعد أن نقف على حقيقة سلوكها ونستدل بها على قدرة الخالق ووحدانيته، والانطلاق في التفكير العلمي في إطار المفهوم الإيماني يجعل الطريق مفتوحًا دائمًا أمام تجدد المنهج العلمي وتطوره بما يناسب مع مراحل تطور العلوم المختلفة، كما أنّه يضفي على النفس الاطمئنان والثقة اللازمين لمواصلة البحث والتأمل، وينقذ العلماء من التخبط في التيه بلا دليل، كالإحالة على الطبيعة أو العقل أو المصادفة، أو ما إلى ذلك من التصورات التي طرحتها الفلسفات الوضعية المتصارعة قديمًا وحديثًا وأصابتها بالعجز والعطب.
    قال تعالى: {مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ} [الملك: 3، 4].
    – منهج البحث والتفكير يقوم في المفهوم الإسلامي على التأليف بين العقل والواقع، ويعوّل في اكتساب المعرفة على العقل والحواس وباقي الملكات الإدراكية التي وهبها الله للإنسان، وقد حملنا الله سبحانه وتعالى مسئولية استخدام وسائل العلم وأدواته في مواضع كثيرة من القرآن الكريم مثل قوله تعالى: {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [النحل: 78.
    هكذا نجد أن علماء الحضارة الإسلامية قد تشربوا تعاليم دينهم الحنيف واصطنعوا لنفسهم منهجا علميا إسلاميا تجاوزوا به حدود الآراء الفلسفية التي تميزت بها علوم الإغريق، وانتقلوا إلى إجراء التجارب واستخلاص النتائج بكل مقومات الباحث المدقق، مدركين أن لمنهجهم الجديد شروطًا وعناصر نظرية وعملية وإيمانية يجب الإلمام بها، وتكشف قراءتنا المتأنية لعلوم التراث الإسلامي عن سبق علماء المسلمين إلى تحديد عناصر المنهج العلمي بما يتفق مع كثير من المسميات والمصطلحات الجديدة التي يتداولها اليوم علماء المنهجية العلمية مثل أنواع الملاحظة والتجربة (الاستطلاعية الضابطة الحاسمة) ومقومات الفرض العلمي.
    روابط ذات صلة:
    العلوم التجريبية في الحضارة الإسلامية

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 6:09 pm

    أكد تقرير للكاتب "يرمي برنر" أن السبب الرئيسي وراء الموافقة الألمانية على زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لها هو العلاقات التجارية مع مصر، وكذلك قيام قائد الانقلاب بعلاقات وطيدة مع إسرائيل .

    وفي التقرير الذي نشرته الجزيرة أمريكا، استهل الكاتب بالإشارة إلى الرفض السابق للمستشارة الألمانية لاستقبال قائد الانقلاب، إلا أن توقيع شركة سيمنز لصفقه تقدر بتسعة مليارات دولار لبناء محطات توليد للطاقة الكهربائية، كانت السبب وراء التراجع فى الموقف الألماني .

    وأشار التقرير إلى أحداث المؤتمر الصحفي المشترك الذي انتهى عندما صرخت إحدى الصحفيات - هي طالبة في كلية الطب - ووصفت قائد الانقلاب بالقاتل، بينما رد عليها الصحفيون المصريون الرسميون بـ "تحيا مصر ".

    وتابع التقرير: بالرغم من الانتقادت الموجهه لميركل والسجال الدائر حالياً في ألمانيا حول الزياره فإن الزيارة تعد نجاحاً كبيراً للسيسي الذي تزعم حملة انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.

    وأشار التقرير إلى بيان المتحدث باسم البرلمان الألماني الذي قال فيه إنه ليس هناك أرضية مشتركة للقاء السيسي؛ لأنه لم يقم بعمل أي شىء للديمفراطية ولا للسلام الداخلي . وتابع البيان: بالرغم من التوقعات بعمل الانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها فإن ما نشهده الآن هو القمع المنهجي لجماعات المعارضة والاعتقالات الجماعية، وأحكام بالسجن لفترات طويلة وأحكام بالإعدام بأعداد لا تصدق .

    وطبقاً لـ "اولاف بوهكي" مدير مكتب برلين في المعهد الأوروبي للسياسات الخارجية؛ فإن هناك سبباً آخر غير صفقة "سيمنز" وهو إسرائيل، فبعد أن استولى السيسي على السلطه أصبح شريكاً قوياُ لإسرائيل، وهذا ما ترغب فيه ألمانيا، وختم التقرير بتصريح أحد المتظاهرين المصريين ضد زياره السيسي قائلاً" معظم الدول الغربية لا تهتم بالديمقراطية فى العالم العربي، وما يريدونه فعلاً هو مصالح بلادهم، والسيسي بالنسية لهم هو ذلك الرجل القوي الذي ينفذ ما يؤمر به".

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 6:10 pm

    “ستدفع ألمانيا ثمنا غاليا لزيارة الرئيس المصري، من الصعب قياسه..من مصلحة برلين مواصلة الضغط على السيسي الذي يحول مصر إلى ما يشبه المافيا”.

    جاء ذلك في سياق تقرير بمجلة دير شبيجل الألمانية تحت عنوان “برلين تبعث برسالة خاطئة من خلال الترحيب بالسيسي”.
    وإلى نص التقرير
    الحكومة الألمانية ترحب بالرئيس المثير للجدل عبد الفتاح السيسي، خلال زيارة رسمية، بما يمثل خيانة للقيم الألمانية من أجل بيزنس بالمليارات.

    ويأتي الترحيب الألماني بالرغم من حقيقة إقدام السيسي على سجن وتعذيب منتقديه، وقتلهم.

    المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي قالت من قبل إنها لن تدعو الرئيس المصري لزيارة ألمانيا إلا بعد إجراء انتخابات برلمانية، التي من المحتمل ألا تكون حرة أو عادلة، لكنه دُعي إلى برلين، دون أن يتحدد موعد لإجراء الانتخابات. ترى ما سبب ذلك التغيير؟

    في مارس الماضي، قضت المحكمة الدستورية المصرية ببطلان قانون الانتخابات. ودعا السيسي المستثمرين الدوليين لشرم الشيخ، ثم سافر وزير الاقتصادي الألماني سيجمار جابرييل،إلى مصر مع وفد من كبار رجال الأعمال.

    وفي ذات الوقت، وقعت شركة سيمنز الألمانية مذكرات تفاهم مع الحكومة المصرية بقيمة تناهز 10 مليار يورو (11.4 مليار دولار)، قبل أن يقدم جابرييل شخصيا دعوة ميركل للسيسي لزيارة برلين.

    شرعنة السيسي

    الحكومة الألمانية تخسر إحدى أقوى أدواتها الدبلوماسية مقابل بيزنس مربح.

    من خلال الترحيب بالسيسي، تقدم له ألمانيا الاعتراف الدولي الذي يحتاجه، وتشرعن قائدا يحكم مصر على نحو أكثر وحشية مما فعل مبارك.

    خطوة ميركل أيضا تمنح ضوءا أخضر لمجتمع البيزنس، عبر دعم المستبد الجديد، حيث تقول ألمانيا إن الاستثمار في مصر أمر لا ريب فيه، بما يمثل صفعة على وجه هؤلاء الذين يقاتلون من أجل الديمقراطية في مصر، ويبعث رسالة مفادها أن “ألمانيا، التي أشادت بكم ذات يوم تخونكم الآن”.

    وفيما يتعلق بالمصداقية والاحترام والهيبة، ستدفع ألمانيا ثمنا غاليا لزيارة السيسي، من الصعب قياسه.

    من مصلحة ألمانيا مواصلة الضغط على السيسي. فلن تستطيع القاهرة بناء مصر أفضل وأكثر استقرارا إلا عبر المفاوضات والحلول الوسطية.

    ينبغي على ميركل استخدام نفوذها

    السيسي يحول مصر إلى ما يشبه المافيا، حيث باتت دولة أجهزة سرية، مع نظام قضائي يحكم على مئات الأشخاص بالإعدام في دقائق معدودة.

    وعلاوة على ذلك، يؤجج الرئيس المصري الحرب الأهلية الليبية بصادرات السلاح، ولم يعد ممكنا، تحت قيادته، أن تُحسب مصر كوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

    لدى ألمانيا نفوذ هام يمكن أن تستخدمه، لا سيما وأن السيسي يحتاج الأموال والاعتراف من برلين.

    تستطيع برلين الإصرار على تنفيذ الجانب المصري أفعالا وليس أقوالا، كما أن هنالك مساحة واسعة بين مقاطعة مصر وتطبيع العلاقات.

    وبدلا من ذلك، يبدو أن الحكومة في برلين تفضل التحول لتحقيق ربح سريع، على شكل صفقة لشركة رائدة ألمانية تتراوح قيمتها بين 4- 10 مليار يورو.

    ومن أجل تسهيل تصدير محطة توليد طاقة ألمانية، وطاقة الرياح، باعت الحكومة الألمانية مصالحها السياسية ومبادئها.

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 6:12 pm

    “ستدفع ألمانيا ثمنا غاليا لزيارة الرئيس المصري، من الصعب قياسه..من مصلحة برلين مواصلة الضغط على السيسي الذي يحول مصر إلى ما يشبه المافيا”.

    جاء ذلك في سياق تقرير بمجلة دير شبيجل الألمانية تحت عنوان “برلين تبعث برسالة خاطئة من خلال الترحيب بالسيسي”.
    وإلى نص التقرير
    الحكومة الألمانية ترحب بالرئيس المثير للجدل عبد الفتاح السيسي، خلال زيارة رسمية، بما يمثل خيانة للقيم الألمانية من أجل بيزنس بالمليارات.

    ويأتي الترحيب الألماني بالرغم من حقيقة إقدام السيسي على سجن وتعذيب منتقديه، وقتلهم.

    المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي قالت من قبل إنها لن تدعو الرئيس المصري لزيارة ألمانيا إلا بعد إجراء انتخابات برلمانية، التي من المحتمل ألا تكون حرة أو عادلة، لكنه دُعي إلى برلين، دون أن يتحدد موعد لإجراء الانتخابات. ترى ما سبب ذلك التغيير؟

    في مارس الماضي، قضت المحكمة الدستورية المصرية ببطلان قانون الانتخابات. ودعا السيسي المستثمرين الدوليين لشرم الشيخ، ثم سافر وزير الاقتصادي الألماني سيجمار جابرييل،إلى مصر مع وفد من كبار رجال الأعمال.

    وفي ذات الوقت، وقعت شركة سيمنز الألمانية مذكرات تفاهم مع الحكومة المصرية بقيمة تناهز 10 مليار يورو (11.4 مليار دولار)، قبل أن يقدم جابرييل شخصيا دعوة ميركل للسيسي لزيارة برلين.

    شرعنة السيسي

    الحكومة الألمانية تخسر إحدى أقوى أدواتها الدبلوماسية مقابل بيزنس مربح.

    من خلال الترحيب بالسيسي، تقدم له ألمانيا الاعتراف الدولي الذي يحتاجه، وتشرعن قائدا يحكم مصر على نحو أكثر وحشية مما فعل مبارك.

    خطوة ميركل أيضا تمنح ضوءا أخضر لمجتمع البيزنس، عبر دعم المستبد الجديد، حيث تقول ألمانيا إن الاستثمار في مصر أمر لا ريب فيه، بما يمثل صفعة على وجه هؤلاء الذين يقاتلون من أجل الديمقراطية في مصر، ويبعث رسالة مفادها أن “ألمانيا، التي أشادت بكم ذات يوم تخونكم الآن”.

    وفيما يتعلق بالمصداقية والاحترام والهيبة، ستدفع ألمانيا ثمنا غاليا لزيارة السيسي، من الصعب قياسه.

    من مصلحة ألمانيا مواصلة الضغط على السيسي. فلن تستطيع القاهرة بناء مصر أفضل وأكثر استقرارا إلا عبر المفاوضات والحلول الوسطية.

    ينبغي على ميركل استخدام نفوذها

    السيسي يحول مصر إلى ما يشبه المافيا، حيث باتت دولة أجهزة سرية، مع نظام قضائي يحكم على مئات الأشخاص بالإعدام في دقائق معدودة.

    وعلاوة على ذلك، يؤجج الرئيس المصري الحرب الأهلية الليبية بصادرات السلاح، ولم يعد ممكنا، تحت قيادته، أن تُحسب مصر كوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

    لدى ألمانيا نفوذ هام يمكن أن تستخدمه، لا سيما وأن السيسي يحتاج الأموال والاعتراف من برلين.

    تستطيع برلين الإصرار على تنفيذ الجانب المصري أفعالا وليس أقوالا، كما أن هنالك مساحة واسعة بين مقاطعة مصر وتطبيع العلاقات.

    وبدلا من ذلك، يبدو أن الحكومة في برلين تفضل التحول لتحقيق ربح سريع، على شكل صفقة لشركة رائدة ألمانية تتراوح قيمتها بين 4- 10 مليار يورو.

    ومن أجل تسهيل تصدير محطة توليد طاقة ألمانية، وطاقة الرياح، باعت الحكومة الألمانية مصالحها السياسية ومبادئها.

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 6:13 pm

    قالت شبكة "بلومبرج" الأمريكية إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أجرت مناوشة مع عبدالفتاح السيسى فيما يخص أحكام الإعدام، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في برلين وسط صيحات وهتافات من الصحفيين الزائرين.
    وأضافت "ميركل انتقدت ملف حقوق الإنسان في مصر، وأدانت ما وصفته بالعدد الكبير من أحكام الإعدام، ما أدى إلى رد فعل حاد من السيسي الذي دافع عن الجيش واصفا إياه بـ "حارس الشعب"، مشيراً إلى أنه ضد "الفاشية الدينية، وقال" ما حدث في مصر أمر كبير ويجب أن تدعمينا في هذا".

    ورأت أن" الانقسامات في مصر تسربت للمؤتمر الصحفي، وبينما تقف المستشارة ميركل بوقار ورزانة، بدأ مراسلة تصرخ بأن السيسي قاتل وبعدها أخبرتها ميركل بأن تنتظر حتى يتم طلبها في وقت لاحق، فيما بدأت مجموعة أخرى من الصحفيين المصريين بالصراخ في المرأة قائلين "تحيا مصر"، كما انسحب اثنين من القادة". ونقلت الشبكة عن السيسي خلال المؤتمر فيما يخص حكم الإعدام تجاه الرئيس المعزول محمد مرسي قوله "لا أستطيع القفز فوق هذه الإجراءات والحديث عن ما يمكنني القيام به، وأترك كل عمل لوقته المناسب.
    " وقالت إن ميركل أدانت مئات أحكام الإعدام التي صدرت في مصر منذ عزل الرئيس مرسي عام 2013، كجزء من محاولة سحق الإسلام السياسي في البلاد، بينما رد السيسي قائلا " نحترم وجهة نظرك، ويجب عليك أن تقبلي وجهة نظرنا". ورأت أن ميركل سعت إلى تحقيق توازن بين الانتقاد والدعم لاستمرار العلاقات مع مصر في منطقة غير مستقرة، حيث أبقت ألمانيا التجارة وفتحت قنوات سياسية مع أكبر شريك تجاري هو الثالث في المنطقة منذ ثورة الربيع العربي عام 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

    ولفتت "بلومبرج" إلى الشجار في المؤتمر الصحفي ليس الخلل الوحيد، حيث اعتذرت ميركل بسبب تأخير بلغت مدته 45دقيقة، بسبب وجود مشكلة فنية مع المصعد في المبنى، وقالت متهكمة" حققنا العديد من الرحلات صعودا وهبوطا لكننا فعلناها في النهاية بمساعدة المصعد الثاني." وأردفت "ألمانيا وافقت هذا العام على طلب غواصات للبحرية المصرية خلال زيارة وزير الاقتصاد زيجمار جابريل بشهر مارس إلى ميناء البحر الأحمر بشرم الشيخ، حيث أعلنت مصر عن خطط بناء "سيمنز AG " بناء محطات توليد الكهرباء.

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 9:12 pm

    https://twitter.com/INFERNo_Gi/status/606536183666098178
    انقذتنا ليه حد قالك تنقذنا
    بصوت مميس من فيلم امير البحار
    https://www.youtube.com/watch?v=TIHdX0jU--A

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 9:15 pm


    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: الهاشتاج من المفسدين الظالمين كيف يؤثر ذلك في تعاملاته مع الناس

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الجمعة يونيو 05, 2015 12:13 am



    كاريكاتير الماني ...
    "كان ينبغي علينا أن نفرش للرئيس السيسي البساط الأحمر أثناء الزيارة لنتفادي هذه المشكلة

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    صحفيين المان يبيعوا ضمائرهم واقلامهم

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الجمعة يونيو 05, 2015 12:58 pm



    قصص صحافية إعلانية تمجّد السيسي في صحف اليمين الألماني بكلفة مليوني جنيهٍ ونصف

    إعلان مدفوع الأجر بصحيفة " فرانكفورتر أجماين"
    في الوقت الذي كانت صحف ألمانية كثيرة تلفت النظر إلى الانتقادات الحقوقية التي يتعرض لها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء زيارة هذا الأخير إلى برلين والتي انتهت مساء اليوم الخميس، نشرت صحف اليمين الألماني إعلانات مدفوعة الأجر، كلفت ما يقرب من مليوني ونصف جنيه مصري، على شكل مقالات وقصص صحافية تمتدح الرئيس المصري.

    صحيفة "فرانكفورتر أجماين" نشرت مقالًا بقلم رجل الأعمال محمد أبو العينين، وهو عضو سابق في الحزب الوطني وبرلماني مثل الحزب في مجلس الشعب، بعنوان "خطاب مفتوح إلى البوندستاج الألماني"، وهو الاسم الذي يطلق في ألمانيا على البرلمان، الذي قرر رئيسه إلغاء لقاءه بالسيسي بعد إصدار أحكام جماعية بالإعدام على قيادات بجماعة الإخوان المسلمين بينهم الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

    سرد أبو العينين في مقاله رؤيته لما يجري في مصر، وزعم أن "الثورة المصرية منحت للأيادي الخاطئة".

    إلى جانب هذا المقال، كانت هناك موضوعات أخرى في صفحة مواجهة، تتحدث عن "رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي"، ونتائج مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، والسياحة الثقافية في مصر. ذلك كله كان تحت عنوان كبير هو "المصريون على طريق المستقبل".

    ذات المقال ونفس الملف، نشرا بنفس الشكل والتصميم، في صحيفة "دي ڤيلت" الألمانية.

    صحافيون ألمان قالوا لـ"المنصة" إن مضمون الموضوعات وأسلوبها يختلفان عن المادة التحريرية التي تنشرها هذه الصحف.

    وقد حصل "المنصة" على قائمة أسعار الإعلانات بصحيفتي "دي ڤيلت"، و"فرانكفورتر أجماين"، حيث بلغت تكلفة "مقال أبوالعينين" بصحيفة "دي ڤيلت" 44 ألف يورو، ما يعادل 378 ألف جُنيه مصري، وهى قيمة شراء صفحة كاملة بالجريدة، حسب قائمة الأسعار المعلن عنها.





    ثمن الإعلان بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية"
    قائمة أسعار الإعلانات بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية، تُظهر سعر ومساحة الإعلان بالجريدة، حيث بلغ سعر الصفحة الكاملة 44 ألف يورو ما يعادل 378 ألف جنيه مصري.



    إعلان بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية
    إعلان مدفوع الأجر في صورة مقال لرجل الأعمال المصري محمد أبو العينين - رئيس مجلس إدارة سيراميكا كليوباترا ومالك مجموعة قنوات "صدى البلد" المصرية- تحت عنوان "خطاب مفتوح إلى البودندستاج الألماني" بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية والذي نشر أيضًا بصحيفة "فرانكفورتر أجماين"

    وفي نفس السياق بلغت تكلفة الصفحة المزدوجة بصحيفة" فرانكفورتر أجماين" 229 ألف يورو، ما يعادل 2 مليون و248 ألف جُنيه مصري.



    ذيلت الصفحة الأولى من الصفحة المزدوجة بالجريدة بشعارات الرعاة الرسميين للإعلان بالجريدة وهم شركة "أوراسكوم للفنادق والتنمية" التي يملكها رجل الأعمال المصري سميح ساويرس وشركة "Seimens" الألمانية، ومجموعة شركات "FTI Group" الألمانية وهي مجموعة شركات لديها خدمات وأنظمة عمل للطائرات المدنية إلى جانب تقديم خدمات في مجال المطارات، وبنك مصر أوروبا.

    هؤلاء الرعاة، شاركوا جميعًا في المؤتمر الاقتصادي الذي انعقد في شرم الشيخ الشهر الماضي.

    وقد أثارت هذه الإعلانات نقدًا، إذ غرّدت رانيا سلوم، الصحافية في قسم الشئون الخارجية بصحيفة "دير شبيجل" عبر حسابها الشخصي على تويتر، قائلة "صفحة مزدوجة! إعلان في فرانكفورتر أجماين عن مصر اليوم: السيسي أنقذ الثورة".

    وغرّد الصحافي الألماني إيرين جوفيرسن قائلاً: "السيسي رئيس لديه رؤية.. في صحيفة فرانكفورتر أجماين على صفحة مزدوجة! المئات يحكم عليهم بالإعدام.. إلى آخره".

    لم يتوقف الإستياء مما نشرته الصحيفة الألمانية على الصحافيين الألمان وإنما وصل إلى أروقة السياسة أيضًا، حيث غرّد سفين جريجولد عضو بالبرلمان الأوروبي من مدينة دويسلدورف الألمانية عبر حسابه الشخصي قائلاً: " سيمنس ترعى إعلانًا ضخمًا للسيسي أستاذ التعذيب في مصر في صحيفة فرانكفورتر، أفتقد فقط شعار الحكومة الإتحادية".

    سفين جريجولد عضو بالبرلمان الأوروبي من مدينة دويسلدورف الألمانية يقول عن الهاشتاج انه استاذ التعذيب في مصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 9:26 am