دعوة للحوار من أجل الفهم والعمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكم في منتداكم برجاء التسجيل والاستفادة من المنتدى
وتقبل مشاركتكم الايجابية

منتدى اجتماعي علمي ثقافي ديني


    حقيقة السلف الصالح

    شاطر

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    حقيقة السلف الصالح

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 10:30 pm

    السلف الصالح لا يتتبعون عيوب المسلمين، ولا يذكرون أخطاء أهل العلم إلا لبيان الحق، وعلى سبيل الترجيح لا التجريح!! ويلتمسون لهم العذر ما أمكن

    المنافقون في غزوة تبوك لم يستهزءوا بشعائر الإسلام إنما استهزءوا بالقراء، ومع هذا فقد كفرهم الله ولم يعذرهم (لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم)

    بعض الناس ينافق الشيعة ويتحدث هو الآخر عن حقوقهم بنفس لغتهم وهو لا يدري ما هي الحقوق وإلى أين تنتهي، وهو بذلك يوقظ فتنة وشقاقاً دون أن يشعر.

    في هذه البلاد يولد الشيعي ويموت شيعياً دون أن يحاسبه أحد، وهذه هي حدود حرية الاعتقاد، فكيف يراد من السعودية نقض مناهجها وعقيدتها وإيمانها؟!!( يطلبون الحرية للآخرين هم انفسهم من يرفض حرية الآخرين
    مثلما تريدين حرية المرأة لماذا ترفضين حرية الدولة في فرض قوانينها ؟؟؟

    أمريكا كالإنسان الجاهلي، صنعت أصنامًا اسمها: (حرية)، (ديموقراطية)، (إنسانية)، فإذا جاعت أكلت أصنامها!!

    أهل البدع يتأولون القرآن (برأيهم وفهمهم) غير معتمدين على المحكم من كتاب الله، والصريح من كلام رسول الله ﷺ، وما فهمه السلف الصالح من الوحيين.

    إذا جاء الخاطب لينظر إلى المرأة فإنما (ينظر إلى الوجه)، فإذا كان الخاطب يرى وجهها في كل مكان، فما الحاجة إلى الحض على هذا النظر عند الخطبة؟!

    (كل علماء المسلمين بلا خلاف) يوجبون على المرأة أن تغطي وجهها إذا خشيت الفتنة، ولا شك على الإطلاق في أن الفتنة قائمة وموجودة الآن على أشدها!!

    لم تُعرف قضية الخلاف في كشف الوجه وعدمه إلا في (هذا العصر)، وقد أثيرت لا لأجل النظر الفقهي المجرد.. إنما أثيرت لتنزع المرأة المسلمة حجابها!!

    أعظم عُدَّة لمواجهة الأعداء -بعد تقوى اللّه تعالىٰ-: اجتماع الكلمة ووحدة الصَّف (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيانٌ مرصوص)

    أهم أسباب افتراق الأمة:
    ١- الرجوع لغير الكتاب والسنة.
    ٢- الأخذ ببعض الدين وترك البعض الآخر، كأخذ الوعد وترك الوعيد والعكس.
    ٣- كيد الأعداء.

    حالة "المواجهة الشاملة" تقتضي اعتبار مصلحة الدين قبل كل شيء، فالمجاهد الفاسق -بأي نوع من أنواع الجهاد- خير من الصالح القاعد في (هذه الحالة)!


    http://alhawali.com/main/

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: حقيقة السلف الصالح

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس يونيو 04, 2015 10:31 pm

    المذيع: إذاً دعني أنطلق وآخذ منكم هذه المعلومة: ما هو مفهوم العنف بعبارتكم، ومن منطلق مفهوم الفكر الإسلامي؟
    الشيخ: في الفكر الإسلامي وفي عقيدتنا وإيماننا أن الله تعالى أنزل إلينا هذا الكتاب مفصلاً، فلدينا كل شيء مفصل، لا إهمال في هذه القضايا على الإطلاق، يفرق القرآن وهو الفرقان بين الخير وبين الشر بوضوح، يفرق النبي صلى الله عليه وسلم بين هذا وبين هذا بوضوح، يفرق بين القوة العادلة المشروعة وهي مطلوبة ولا بد منها: ((وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ))[الأنفال:60] ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: {المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف}.
    يُفرق بينها وبين العنف، العنف ليس من ديننا، فالعنف مذموم، لكن القوة المشروعة مطلوبة، من أين يأتي الإشكال؟ من الفهم، ويأتي الخلل في التطبيق، فالآن لدينا من لا يفرق بين الكذب وبين المعايير....
    المذيع: فضيلة الشيخ! لغزارة علمكم أريد أن ألاحق العبارات واحدة تلو الأخرى: أنت قلت: إن هناك فرقاً في التطبيق، ماذا قصدت؟
    الشيخ: الإشكال يأتي في التطبيق، وهذه لا بد أن نوضحها إن شاء الله، المهم عندما نتكلم عن ديننا الذي هو ما أنزله الله من وحي، فإننا نتكلم عن كمالات مطلقة لا شر فيها، لكن عندما نتكلم عن تطبيقي وتطبيقك له وواقع الحضارة الإسلامية، وواقع الدول الإسلامية يأتي فيها عنف، يكون فيها ظلم، ويكون فيها من الأخطاء التي لا يجوز أن تحسب على المبدأ والعقيدة والدين، إنما تحسب علي وعليك وعلى من فعلها.
    المفهوم في الإسلام واضح ومحدد، الإسلام عندما يحدد العدل فهو عدل لنا وعلينا، لنا ولغيرنا، عندما يحدد العنف يحذر منا ومن غيرنا، وهذا لا يوجد في أي حضارة أخرى إلا في الحضارة الإسلامية التي كانت سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والخلافة الراشدة الأساس القوي التي قامت عليه.
    المذيع: إذاً أنا أستنتج مما تقول: أن تطبيق هذا المفهوم يختلف، ومنه ينتج العنف؟
    الشيخ: لا. مفهوم العنف نفسه يختلف، ما تراه أنت عنفاً ..
    المذيع: أنا لا أتكلم ما بين الأمة الإسلامية والأمم الأخرى، بل أتكلم بين الأمة الإسلامية نفسها؟
    الشيخ: الأمة الإسلامية نفسها يحصل بينها العنف، والجور.
    المذيع: ما سبب عدم تطبيق المفهوم الصحيح للإسلام؟
    الشيخ: إن أي مشكلة نعاني منها فهي بسبب ذلك، وهي أننا لم نفهم ديننا، ولم نعمل به كما أمر الله تبارك وتعالى، ومن هنا وجد في الإسلام طواغيت تستخدم العنف ضد الشعوب، ووجد في الإسلام أيضاً من المفكرين أحياناً أو من الأدباء، أو من بعض العلماء من كان في أسلوبه عنيفاً جداً مع العلماء الآخرين، ووجد أيضاً من العامة، ووجدت فرق منهجها الداعي هو العنف، كـالخوارج مثلاً.
    نحن لا نزكي أنفسنا باعتبارنا بشراً وباعتبار حضارتنا جهداً بشرياً ..

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: حقيقة السلف الصالح

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الجمعة يونيو 05, 2015 1:44 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 26, 2018 5:03 pm