دعوة للحوار من أجل الفهم والعمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكم في منتداكم برجاء التسجيل والاستفادة من المنتدى
وتقبل مشاركتكم الايجابية

منتدى اجتماعي علمي ثقافي ديني


    ياعنتيل المحلة قوم نادي على الشرطاوي فهمي بهجت

    شاطر

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    ياعنتيل المحلة قوم نادي على الشرطاوي فهمي بهجت

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 10, 2015 1:08 am

    فهمي بهجت مدير نادي ضباط الشرطة بالجبلاية، وأبرز الضباط الذين ظهروا على شاشات الفضائيات بعد الثورة مهاجمًا النظام الحاكم والتيار الإسلامي، وقد جهت له مؤخرًا اتهامات بتسهيل أعمال الدعارة للنسوة الساقطات بمقابل مادي داخل شقته في الجيزة.

    تهديد رموز التيار الإسلامي
    وكان لبهجت، العديد من المداخلات الهاتفية على الفضائيات، هاجم فيها الشيخ عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الإسلامية، قائلا: "هل وصول مرسي للحكم شجعكم على ضرب ضباط الشرطة؟"، مضيفا: "ضباط الشرطة اللي أنت قلت إنك مش ندمان على قتلهم إحنا بنقول لك هنخليك تندم على اللي أنت عملته وبرضه دفاعا عن النفس".

    وهو ما دفع عبد الماجد، بالرد عليه خلال لقائه ببرنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم 2": "أنت فاكرني هخاف منك لما تقول لي هتندم، أنتوا اللي بيضربوكم بتوع البلاك بلوك، احترمني في الحديث".

    من جهته رد بهجت قائلا: "حاسب على كلامك وأنت بتكلم ضابط شرطة"، وقال عبد الماجد: "الزم حدودك أنا مصري ومسلم، فإذا كنت أنت ضابطا، فأنا مهندس ومواطن مصري كفاية استعباد".





    مناهضته لمشروع هيكلة الشرطة
    وزعم بهجت أن وزارة الداخلية تواجه أقوى حركة لاختراق جهاز الشرطة من جانب جماعة الإخوان المسلمين تحت اسم هيكلة الداخلية.

    وأضاف بهجت أن مشروع الهيكلة كان من ضمن خطة مجلس الشعب السابق، ومن حسن الحظ أن هذا المجلس تم حله.

    وسبق وأصدر أحد مساعدي وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم قرارا بإيقاف بهجت عن العمل، وتحويله إلى التحقيق بسبب هذا البلاغ المقدم من قبل، وهذا ما رفضه وزير الداخلية وأمر بإعادته إلى العمل.

    ضيف دائم في الفضائيات
    استمرت القنوات الفضائية في استقبال فهمي بعد الانقلاب العسكري، إذ أجرت أماني الخياط حوارا مع ذلك الضابط حول رؤية ضباط الشرطة للتظاهرات المعارضة لحكم العسكر.

    كما طالب بضرورة الاهتمام بالضباط في كتابة الدستور وتمثيلهم، وضرورة وجود مادة تفصل الأجهزة الأمنية عن النظام الحاكم ولا تجعله يتحكم فيها.




    الإعلان عن توقيت فض اعتصام رابعة
    قبل اقتحام قوات الأمن لميدان رابعة والنهضة بأيام، كشف فهمي خلال مداخلة هاتفية مع الكاتب الصحفي عادل حمودةـ أنه سيتم فض اعتصام رابعة.



    تعاطي المخدرات
    وقال مصدر أمني مقرب من الرائد المذكور، أنه من الضباط المعروف عنهم تعاطي المخدرات و"الحشيش"، بل وترويجها على الزملاء وبعض القيادات.

    وأضا المصدر أمني، أن فهمي، معروف بسلوكه غير الحضاري مع قياداته وزملائه، إذ كان دائم الحضور الإعلامي، وله علاقات قوية مع الإعلاميين، إذ يتم استغلاله بمقابل مادي للظهور على الفضائيات.

    نادي الشرطة يتبرأ من تصريحاته
    وسبق وحذر نادي الشرطة، من التعامل مع أي شخص آخر غير الرائد محمد الطنوبي والنقيب هشام صالح كمتحدثين باسم النادي ولسان حال جميع الضباط في مصر، لأنهما منتخبان من جموع الضباط.

    وأشار النادي إلى أن تصريحات بهجت أو تقديمه لأى بلاغات لا تمثل إلا نفسه فقط، وأنها بعيدة تماما عن هدفنا الرئيسي وهو مصلحة بلدنا وضباط وأفراد وزارة الدخلية.

    وتم إلقاء القبض على الضابط، كما تم ضبط سناء جميل وشهرتها ندا، أثناء ممارستها الرذيلة، وأحمد محمود، مدير علاقات عامة بإحدى شركات البترول الخاصة، ورمضان رجب مدير أعمال أحد الشيوخ الخليجيين والذين واعترفوا بممارستهم الدعارة في دائرة قسم شرطة الجيزة.

    كما تم ضبط 1400 جنيه وهواتف محمولة و9 بونات بنزين 80 شرطة، وبون غسيل 20 شرطة، تحرر رقم 4 أحوال الإدارة العامة لحماية الآداب، وتمت إحالته للنيابة للتحقيق، حسب بعض الصحف.

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    رد: ياعنتيل المحلة قوم نادي على الشرطاوي فهمي بهجت

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الأربعاء يونيو 10, 2015 9:32 pm

    ننشر تفاصيل تحقيقات نيابة قسم الجيزة، مع ضابط بإدارة الفنادق والأندية بوزارة الداخلية ، متهم بـ«تسهيل الدعارة »، وفتاة وعامل بشركة بترول، ومدرس، بتهمة «ممارسة الأعمال المنافية للآداب»، داخل شقة الضابط بشارع البحر الأعظم بالجيزة.

    بدأت تحقيقات النيابة مع الرائد «ف.ب»، والعامل «رمضان.أ»، و«أحمد.س»، مدرس، وفتاة، الثلاثاء، فور ورود القبض على المتهمين.

    وأوضحت التحقيقات، التي أجراها أحمد مصطفى، مدير النيابة، أن تحريات مباحث شرطة الآداب التي أعدها ضابط و5 لواءات، توصلت إلى أن الضابط المتهم يسهل نشاط الدعارة لراغبي المتعة الحرام، حيث يستغل الساقطات في تلك الأعمال المنافية للآداب، مقابل حصوله على نصيب من الأموال التي تتحصل عليها الفتيات، وتصل الساعة لـ1500 جنيه، وذاع نشاطه المنافي للآداب بين سكان منطقة الجيزة، وظل الرائد تحت المراقبة حتى تأكد صحة إدارته لشبكة دعارة.

    وبحسب مصادر قضائية، فإنه أثناء القبض على «ف.ب»، وثقت المباحث وقائع ضبطه صوتا وصورة، واعتدى الضابط على مجند من قوة إدارة مباحث الآداب وأحدث إصابته بكدمات في الوجه، كما أكدت التحقيقات أن المتهمين الأربع ضبطوا بملابسهم كاملة، وبحوزتهم الهواتف المحمولة فقط.

    وبمناقشة النيابة للضابط الذي أجرى التحريات، أفاد بأن «الضابط المتهم» استغل منصبه وتعرف على ساقطات استغلهن في ممارسة الأعمال المنافية للآداب، واصطحبهن إلى شقته بشارع البحر الأعظم، لممارسة الرذيلة مع آخرين.

    وحققت النيابة مع المتهمين نحو 8 ساعات، وسط حراسات أمنية مشددة، وبدأت بالتحقيق مع رائد الشرطة، الذي واجهته باتهامات تسهيل الدعارة ، وإدارة مكان لممارسة الأعمال المنافية للآداب، ومقاومة السلطات، وإصابة مجند، فأنكر كل الاتهامات المنسوبة إليه.

    وقال الرائد «ف.ب»، خلال التحقيقات، إن وزارة الداخلية تلفق له تلك الاتهامات، كونه عضوا بائتلاف ضباط الشرطة، وكان متحدثا باسمهم إبان أحداث ثورة 25 يناير، وتعلم الوزارة بنشاطه بين زملائه، وعزمه عقد مؤتمر صحفي للتعليق على «موقعة الجزمة » التي نشبت بين محام ونائب مأمور مركز شرطة فارسكور في دمياط مؤخرًا، مضيفا أنه مكروه من الوزارة لرصده تجاوزات الضباط بحق المواطنين، على حد تعبيره.

    وطالب الضابط بإخلاء سبيله، والفتاة وعامل شركة البترول، والمدرس، لكيدية الاتهامات المنسوبة إليهم، شارحا أمام النيابة، أن الأولى خطيبة الثاني الذي تجمعه بالمتهم الثالث علاقة صداقة، وأن عامل شركة البترول جاء إلى شقته لرؤيتها بغرض شرائها، لرجل أعمال سعودي الجنسية، توسط إليه لشراء الشقة، وخلال تلك الأثناء داهمت قوات الأمن المنزل، وضبطتهم جميعا، وكانوا بملابسهم.

    وأكد باقي المتهمين أقوال الضابط، وأشارت الفتاة إلى أنها تسعى للعمل في مجال التمثيل، وليس لديها أي نشاط في الدعارة ، بخلاف ما ورد بالتحريات الأولية بنشاطها في الأعمال المنافية للأخلاق.

    وانتهت النيابة إلى قرارها باحتجاز المتهمين لمدة 24 ساعة، لحين مناقشة باقي الضباط في تحرياتهم بشأن الواقعة، وجرى احتجاز الرائد «ف.ب»، والفتاة والمدرس، وعامل البترول، بديوان قسم شرطة الجيزة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 1:30 am